منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 عمل الروح القدس فى حياتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 31
المزاج : نشكر الله
نقاط : 1644
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: عمل الروح القدس فى حياتنا   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 7:45 am

[b][size=24] عمل الرّوح القدس في حياتنا
• مقدمة:
- نعيش الآن فترة انتظار حلول الرّوح القدس حتّى يوم الأحد (عيد العنصرة).
- هناك أسماءٌ عديدة للرّوح القدس منها: ( المُعزّي، روح الحقِّ، روح الآب، المحامي، الشّفيع، الباراقليط).
- كلمة (الباراقليطس) تعني ما هو بجوار الإنسان ليعينه ويعزّيه ويسنده ليشهد بالمسيح. وقد وردت 5 مرات في ع.ج، منها أربعة بمعنى (المُعزّي) في (يو14: 16، 26، 15: 26، 16: 7)، والمرة الخامسة في (1يو2: 1) بمعنى (الشّفيع).
- سوف نتأمل في صفةٍ واحدةٍ من صفات الرّوح القدس وهي صفة التبكيت: الرّوح القدس المُبكت
« ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطيّةٍ وعلى برٍّ وعلى دينونةٍ.
أمّا على خطيّةٍ فلأنَّهم لا يُؤمنون بي. وأمّا على برٍّ فلأنَّي ذاهبٌ إلى أبي ولا ترونني أيضًا.
أمّا على دينونةٍ فلأن رئيس هذا العالم قد دين» (يو16: 8-11)
- كلمة (يبكت) تُرجمت إلى ثلاثة معانٍ هم: Reprove يوبخ
Convict يدين
Convince يقنع
- التوبيخ قد يكون سرًّا: « وإنْ أخطأ إليك أخوكَ فاذهب وعاتبه بينك وبينه وحدكما...» (مت18: 15)، وقد يكون علنًا: «... لكي يكون قادرًا أن يعظ بالتعليم الصحيح ويُوبخ المُناقضين» (تيطس1: 9).
- الرّوح القدس يوّضح للإنسان خطيته، ويقنعه ببشاعتها حتّى يتركها « قد أقنعتني ياربُّ فاقتنعتُ...» (إر20: 7).
- التبكيت أمّا يقود إلى الحياة (لمَنْ لا يقاوم)، أمّا يقود إلى دينونة (لمَنْ يقاوم)، كما يقول سفر الأمثال:
« لا تُوبخ مُستهزئًا لئلاّ يُبغضك. وبّخ حكيمًا فيُحبُّكَ» (أم9: Cool
- الرّوح القدس أعظم من الضمير؛ الضمير يوبخ الإنسان وقد يقوده لليأس، في حين أنَّ الرّوح يوبّخ ويقود للرّجاء. وهذا هو الفرق بين يهوذا ( وبّخه ضميره فقاده للانتحار) وبطرس (وبّخه الرّوح فقاده للتوبة).
* « أمّا على خطيّةٍ فلأنَّهم لا يُؤمنون بي»
- يبكت الرّوح القدس الإنسان على خطاياه، الّتي هي عدم الإيمان بالله. فالخطيّة عند اليهود هي كسر للشّريعة أو النّاموس، وبمفهوم العالم نسبيّة حيثُ تختلف مقاييس الصواب والخطأ من بيئةٍ لأخرى، ومن إنسانٍ إلى آخرٍ. لكن الخطيئة هي عدم الإيمان المُطلق بيسوع. فمَنْ يشتهي لا يؤمن بأنَّ يسوع قادرٌ على إشباع شهواته، ومَنْ يخطىء لا يؤمن بأنَّ يسوع سيعاقبه.
* « وأمّا على برِّ فلأنَّي ذاهبٌ إلى أبي ولا ترونني أيضًا»
- يبكت الرّوح الإنسان إذ لم يقم بأعمال برّ/ أعمال خير/ أعمال رحمة، كما يقول ق يعقوب في رسالته:
« فمَنْ يعرف أن يعمل حسنًا ولا يعمل، فذلك خطيّةٌ له» (يع4: 17)
- كما يبكت أيضًا الرّوح الإنسان السّاقط في برّه الذّاتي (ينسب أعمال البرّ لنفسه).
- مَنْ لا يقبل تبكيت الرّوح على الخطيّة وعلى البرّ، يسقط تحت دينونة.
* « وأمّا على دينونةٍ فلأنَّ رئيس هذا العالم قد دين»
- يبكت الرّوح الإنسان الذّي يرفض الخلاص، ويطيع الشّيطان، ويصرّ على عدم التوبة.
 الرّوح القدس يبكت على خطيّةٍ (الدّاء) داء كلّ البشريّة.
 الرّوح القدس يبكت على برٍّ (الدّواء) برّ المسيح.
 الرّوح القدس يبكت على دينونةٍ (مَنْ يقبل الدّاء ويرفض الدّواء) عمل الشّيطان.
 الرّوح القدس يبكت الفريسيين (الأخ الأكبر) والتائهين (الأخ الأصغر).
- الإنسان بين قوتين (الله، الشّيطان) يجذبه الله بنعمة روحه القدوس، تاركًا له حرّيّة الاختيار التامة بين طريق البرّ أو طريق الشّرّ.
هل أستطيع أن أميز صوت الله في حياتي وخدمتي ؟
كيف أقبل النّقد أو التوبيخ أو النصيحة من الآخرين ؟
هل أقوم بفحص ضمير لمراجعة خطاياي وأعمال الخير الّتي لم أقم بها ؟[/size][/b]

_________________
[b]لا تبحثوا عنه بعيداً فقد ولد بيننا [/b]
http://i86.servimg.com/u/f86/13/66/53/74/mary3110.gif[img][/img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://michael2011.one-forum.net
 
عمل الروح القدس فى حياتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: خواطر وتأملات روحية-
انتقل الى: