منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 اسألوا اطلبوا اقرعوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nero
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 365
الموقع : قلب يسوع من جوه
المزاج : حبيب القلب الطيب يسوع
نقاط : 691
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: اسألوا اطلبوا اقرعوا   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 2:59 pm

اقرعوا الباب
"اسألوا تعطوا. اطلبوا تجدوا. اقرعوا يُفتح لكم"
(مت 7: 7 )

إن المسيح في هذه الأقوال العظيمة كأنه يقدم لنا دفتر شيكات على بنك الإيمان موقع عليه بتوقيع المسيح نفسه. أو كأنه يقدم لنا كارت بلانش لنسحب من البنك السماوي كل احتياجاتنا كيفما كانت. فسواء احتجنا إلى القوة الإلهية أو احتجنا إلى الحكمة الإلهية، فعلينا أن نسأل من الله وهو سيهبنا كل ما نحتاج إليه، إذ نتقدم إلى إله كل نعمة، الجالس على عرش النعمة، فنجده من مطلق نعمته يعطينا نعمة فوق نعمة.

لقد استخدم الرب هنا لا تعبيراً واحداً بل ثلاثة تعبيرات عن الصلاة "والخيط المثلوث لا ينقطع سريعاً" إذ قال "اسألوا تُعطوا، اطلبوا تجدوا، اقرعوا يُفتح لكم". والرب بهذه التعبيرات التي تزداد اتساعاً وعُمقاً - كما سنرى، يريد أن يشجعنا وأن يزيل اليأس من قلوبنا لكي لا نتوقف عن الصلاة مطلقاً. قال لوثر: إن المسيح يعرف كم نحن خجلون، وكم نشعر بعدم الاستحقاق وعدم الكفاءة لأن نعرض احتياجاتنا على الله. نحن ندرك كم أن الله كبير جداً، بينما نحن لا شيء بالمرة، ولهذا فإن الرب هنا يشجع قلوبنا لكي نتخلص من تلك المشاعر، ونتحرر من تلك الشكوك، لنتقدم بثقة إلى عرش النعمة!

والآن ما هو الفارق بين السؤال والطلب والقرع؟ السؤال يكون عادة لشيء محدد. والطلبة هي أعم من ذلك وأكثر عمقاً، وأخيراً فإن القرع يفيد اللجاجة في الطلب. الطفل عادة يسأل من أمه وهى معه. ويطلبها إذا غابت عن ناظره، ويقرع بابها إذا فصل الباب الموصد بينهما، أو يمكن القول: السؤال هو ممن ضلّ الطريق ويريد الإرشاد، والطلب هو البحث عن شيء ثمين له قيمة عُظمى بالنسبة للإنسان. والقرع هو عندما لا يكون بوسعنا الرجوع دون نوال حاجتنا (لو 11: 5 -10) .

هناك حادثة وردت في الأناجيل تصوّر لنا مسألة اللجاجة تصويراً عملياً، وأعنى بها حادثة الرجل المفلوج الذي شفاه المسيح. لقد حمله الرجال الأربعة وأتوا به إلى البيت حيث كان الرب، لكنهم إذ لم يقدروا أن يدخلوا بمريضهم، حملوه إلى السطح ونقبوه ودلوا السرير بالمفلوج. والرب لم يغضبه إصرارهم على نوال حاجتهم منه، بل بالعكس سُرّ به، إذ يقول البشير "لما رأى يسوع إيمانهم" (مر 2: 5 ) . فلا شيء ينعش قلب الرب في عالم الاعتداد بالذات والاستقلال عن الله، قدر الإيمان البسيط الواثق فيه......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسألوا اطلبوا اقرعوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: خواطر وتأملات روحية-
انتقل الى: