منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 فضيلة الصبر والاحتمال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nero
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 365
الموقع : قلب يسوع من جوه
المزاج : حبيب القلب الطيب يسوع
نقاط : 691
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: فضيلة الصبر والاحتمال   الإثنين سبتمبر 07, 2009 1:34 pm

فضيلة الصبر والإحتمال

"اصبر على كل شيء" (2تي2: 10)



+ الإنسان الصابر، ينتظر بإيمان تدخل الرب في المشاكل وحلها في الوقت المناسب. فالإيمان يقود إلى الإنتظار، وتسليم الأمر لله إلى أن يشاء الله، ويقدم الشكر مقدماً، ويحصل المؤمن على الرجاء (رو15: 4) الذي يجعله لا يتذمر، بل يشكر باستمرار، فينال ثمر صبره (لو8: 15).



+ ويؤيد هذا الكلام الأمثال الشعبية القائلة "اصبر تنول" ، "الصبر طيب"، "الصبر مفتاح الفرج".



+ والصبر دعا إليه الرب يسوع الذي كان مثالاً للصبر العملي والطويل وقال: "الذي يصبر إلى المنتهى، فهذا يخلص" (مت 10: 22)، "بصبركم اقتنوا أنفسكم" (لو21: 19).



+ وقال ميخا النبي "أصبر لإله خلاصي" (مي7: 7).



+ وقال داود النبي "انتظر الرب واصبر له" (مز37: 7)



+ وقال يشوع ابن سيراخ " انتظر بصبر ما تنتظره من الله لازمه و لا ترتدد لكي تزداد حياة في اواخرك" (سيراخ 2 : 3)



+ وقد صبر داود على حروب شاول 39 سنة، حتى مات واستراح من رذائله وحل محله.



+ وقال القديس يعقوب الرسول: "قد سمعتم بصبر ايوب ورأيتم عاقبة الرب (يع 5: 11) من استرداد ماله وعياله وصحته وسمعته وبركاته.



+ وقال القديس بولس الرسول "أنا أصبر على كل شيء" (2تي2: 10).



+ كما قال للكل: "إنكم تحتاجون إلى الصبر" (عب10: 36). وأيضاً "صابرين في الضيق" (رو12: 12) .... فهل نسمع ونطيع؟!!!



+ وامتدح فضيلة الصبر لشعب كنيسة تسالونيكي وقال: "متذكرين عمل ايمانكم، وتعب محبتكم، وصبر رجائكم في ربنا يسوع المسيح" (1تس1: 3)



+ كما امتدح تلميذيه الأسقف تيموثاوس والأسقف تيطس على صبرهما في الخدمة (2تي3: 10، تي2: 2).



+ وأكد الرسول على أن الإنسان المحب والمتضع يصبر على ضعفات الناس ملتمساً لهم العذر كبشر (1كو13).



+ وتحدث سفر الرؤيا عن صبر القديسين والشهداء، على ظلم الأشرار، واضطهاداتهم الظالمة حتى نالوا أكاليلهم في النهاية (رو5: 3)، (يع1: 3) وينبغي علينا أن نصبر مثلهم (1بط2: 20) لنكون معهم، كما قال القديس بولس "بالإيمان والأناة (الصبر) يرثون المواعيد" (عب6: 12). وأيضاً "إنكم تحتاجون إلى الصبر، حتى إذا صنعتم مشيئة الله (الصبر) تنالون المواعيد" (عب10: 36). فالله يحب ويسند الصابر الشاكر، ويغضب من المتذمر.



+ وشدد بولس الرسول على أن يكون كل الخدام – على كافة درجاتهم – صبورون في التعامل مع مرضى الروح (الخطاة) (1تي6: 11). وأن يرتضوا باحتمال الآلام والمشاكل بصبر وشكر (2كو6: 4، 12: 12) حتى تعبر.



+ ويمتليء الكتاب المقدس بنماذج رائعة من الصابرين الشاكرين المنتظرين لوعود الله مهما طال الزمن. مثل أيوب الصديق (يع5: 11) وسمعان الشيخ (لو2: 25) وبولس الرسول ...... وغيرهم كثيرين. فهل نكون مثلهم؟! أم نتذمر ونتعب نفسياً وروحياً وبدنياً؟



+ وما أكثر أضرار عدم الإحتمال الناتج من عدم فهم الطبيعة البشرية الضعيفة وعدم اللجوء إلى الوسائط الروحية الفعالة لتهدئة الأعصاب (غل5: 22-23)



+ وعلينا جميعاً أن الصبر – كما هو معروف- مُر. ولكن نهايته راحة وفرح، بينما نفاذ الصبر، وعدم الإحتمال، مدعاة لغضب الله، ومجلب لأمراض كثيرة نفسية وعصبية وبدنية، واسأل عديمي الصبر، وما أصابهم من عدم احتمالهم وتذمرهم وغضبهم الأحمق .. وتذكر قول يعقوب الرسول: "ها نحن نطوب الصابرين، قد سمعتم بصبر أيوب، ورأيتم عاقبة الرب" (يع5: 11).

فأصبر واشكر وانتظر فرج الرب، الذي سوف يأتي في الوقت المناسب.



+ ويجب أن نعلم أن طول البال، من ثمار الروح القدس (غل5: 22)، وليتنا نسرع بالإرتباط بوسائط النعمة لننال فضيلة الصبر والإحتمال.



اذكروا كل من له تعب واذكروا ضعفي في صلواتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mazen
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 119
العمر : 32
المزاج : مسلم احب الصراحه والصدق
نقاط : 198
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الصبر والاحتمال   الإثنين سبتمبر 07, 2009 6:17 pm

مشكور واقولكم ان الاسلام حث على الصبر كما حثت عليه الديانه المسيحيه وكل الاديان فقال ربى انما يوفى الصبرون اجرهم بغير حساب واقول من وحى علمى واعترف بجهلى ان الله اذا احب عبده ابتلاه واقول ان الابتلاء بل النعيم اشد من الابتلاء بل الشده لان البتلاء بل الخير يطغى و ربما يلهى صاحبه عن ربه اما الابتلاء بل الشده ربما يقرب العبد من ربه والامثله كثير والجنه حفت بل المكاره اى الصعوبات والنار حفت بل الشهوات والنفس البشريه تميل دائما الى الشهوه فمن احبه الله ابتلاه وعلى قدر ايمان العبد يكون البتلاء واخير ا بارك الله فيكم وجمعكم على طاعته والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*merna*
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 145
العمر : 25
الموقع : الكنيسة
المزاج : امممممممممممممممممم
نقاط : 180
تاريخ التسجيل : 29/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الصبر والاحتمال   الإثنين سبتمبر 07, 2009 9:08 pm

موضوع رائع
ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nero
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 365
الموقع : قلب يسوع من جوه
المزاج : حبيب القلب الطيب يسوع
نقاط : 691
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فضيلة الصبر والاحتمال   الخميس سبتمبر 10, 2009 7:57 am

الصبر دعا اليه الرب يسوع المسيح
اشكرك حبيبى ميرنا
اشكرك مازن
على رايكم الجميل
الرب معاكم ويعوض تعابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضيلة الصبر والاحتمال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: خواطر وتأملات روحية-
انتقل الى: