منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 فحص الضمير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 30
المزاج : نشكر الله
نقاط : 1644
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: فحص الضمير   الخميس أبريل 02, 2009 4:00 am

[size=24][b]ما هو موقفي تجاه الخاطئين والأشرار؟ هل يقسو قلبي عليهم أم أبذل قصارى جهدي لينالوا رحمة الله؟ هل أسعى إلى مسامحة مَن أساؤوا إليَّ أم أرتاح في العيش مع الكراهية والحقد وحبّ الانتقام؟ وإذا شعرتُ بالعجز عن مسامحة مَن أحبَّني، هل أسأل الله العون؟ أم أرفض، أم أعتمد على ذاتي؟
2- ما هو موقفي حين تُطلَبُ منّي خدماتٌ مجّانيّة؟ هل أخدم مجّاناً في أوقات فراغي أم أفرّغ وقتي لأخدم؟ هل أخدم بحماسٍ أم بفتور؟ هل يكمن وراء خدمتي حبّ للظهور والتباهي وأنتظر شكر الناس ومديحهم، أم أتمنّى ألاّ تعرف يدي اليسرى ما تفعله يدي اليمنى؟
3- ماذ فعلتُ بالوزنات الّتي أعطاني الله إيّاها؟ هل أعرفها؟ هل أنمّيها؟ مثلاً، أستطيع القراءة. هناك مَن لا يستطيعون. هل أعتبر هذه وزنة؟ هل أتثقّف؟ هل أبحث عن المعرفة وأكرّس لها وقتاً: المعرفة الدينيّة، العلميّة، الأدبيّة ... أم أقرأ فقط ما هو مفروض عليَّ؟ (أتساءل عن مواهبي وقدراتي على هذا النحو ...).
4- كيف أتعامل مع جسدي؟ هل باعتدال أم أبالغ الاهتمام به أو إهماله؟ هل أقبل جسدي وشكلي بفرح وأعتبرهما هديّة ثمينة من الله أم أحتجّ وأتذمّر؟
5- كيف أتعامل مع روحي؟ هل أسعى إلى تعميق علاقتي بالله، وأكرّس له وقتاً في نهاري كما أكرّس أوقاتاً للأكل وللعمل وللترفيه (تلفزيون، كمبيوتر ...)؟ هل أفتّش عن معرفة الله أكثر أم أكتفي بتأدية واجباتي الدينيّة من قدّاسٍ وتردادٍ سطحيّ ببغائيّ للصلوات؟
6- حين ألتقي فرّيسيّين ينتقدون وينشرون الآراء السلبيّة عن أشخاصٍ وهيئاتٍ وجمعيّاتٍ ونشاطات، ما هو موقفي؟ هل أجاريهم؟ هل أنا منهم؟ أم أقف موقف يسوع وأرى الخير في كلّ ما يجري وفي الإنسان؟
7- هل أطمح نحو المزيد، نحو الأفضل، في كلّ ما أفعله، أم أستكين للحالة الّتي أنا فيها، وأتحصّن بأسوارٍ من الأعذار والتبريرات؟
8- من العام الفائت إلى اليوم، ما هو النموّ الّذي نموتُه، بإرادتي وليس تلقائيّاً، في كلٍّ من المجالات التالية: «الجسد، الفكر، المواهب، المهارات، العاطفة، الروح، العلاقات الاجتماعيّة، الطباع والشخصيّة». هل كان نموّي متوازناً، أي شمل جميع هذه المجالات، أم أهملتُ وعشتُ حالة سُباتٍ في بعض أو كلّ هذه المجالات؟ هل تراجعتُ في النموّ أم تقدّمتُ؟
عند ما يكون القلب طاهراً يستطيع الإنسان أن يدرك مشيئة الرب، وإن كان نجساً أصر الإنسان علي مشيئة نفسه لأنه لا يستطيع أن يري الرب أو يدرك مشيئتة. لذلك يلزم فحص النفس من جهة الطهارة.:
أ- هل هناك خطية تراعيها في داخل قلبك وتخفيها عن الآخرين؟
ب- هل لهذه الخطية تأثير علي تفكيرك وآرائك ومواقفك واتجاهاتك وقراراتك؟
ج- هل تفصل هذه الخطية بينك وبين إلهك وتحجب وجهه عنك فتؤثرعلى علاقتك بالرب وصلواتك وسلامك؟
د – هل أنت تضحي بكل شئ من أجل الحفاظ علي هذه الخطية؟
هـ- هل تخشى من السلطة أن تتدخل في حياتك بخصوص هذه الخطية؟
والآن، هل أشعر بالندامة على شيء؟ هل أتمنّى من كلّ قلبي أن يغفر الله لي؟ لا تقترب من سرّ الاعتراف إن لم تكن نادماً حقّاً، إن لم يتفطّر قلبك حزناً. لا تكن مثل الفرّيسيّ الّذي لم يدرك فداحة خطيئة قساوة القلب فامتنع عن حبّ يسوع حبّاً لائقاً. كن مثل المرأة الخاطئة. اندم على خطاياك من كلّ قلبكَ. إحترم قدسيّة هذا السرّ ولا تدنُ منه بفتور. فالخطايا لا تُمحى بعصاً سحريّة. «الخطايا تُمحى بالماء فقط ... ماء المعموديّة ... ودموع التائب».
أقوم بمناجاة حول هذا الموضوع. اشكر الله على ما أنعم به عليَّ، وأسأله، بقلبٍ منسحق، أن يغفر لي قساوة قلبي وإهمالي وكبريائي وأنانيّتي ... بحسب ما كشف لي الروح القدس أثناء فحص الضمير. وإذا شعرتُ بالندامة، أقترب من كرسي الاعتراف.
صلاة بعد الاعتراف
ربي وإلهي أشكرك لأنك غفرت خطاياي وذنوبي. لقد كنت ناكراً للجميل وأنت أظهرت لي صلاحك ورحمتك. ها أنا اليوم ألتزم بأن أغير حياتي. وأرغب في أن أتجنّب كل ما يقودني الى فعل الشر. ولكنني لا أزال ضعيفاً ومعرّضاً للتجارب. أتوسل إليك إذاً، أن تعينني لانتصر على التجربة ولكي لا أسيء إليك من جديد

وأنت يا مريم ، يا والدة الله ويا جميع القديسين صلوا لأجلي[/size][/b]

_________________
[b]لا تبحثوا عنه بعيداً فقد ولد بيننا [/b]
http://i86.servimg.com/u/f86/13/66/53/74/mary3110.gif[img][/img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://michael2011.one-forum.net
 
فحص الضمير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: خواطر وتأملات روحية-
انتقل الى: