منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 ما معنى ابى اعظم منى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 30
المزاج : نشكر الله
نقاط : 1644
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: ما معنى ابى اعظم منى   السبت مارس 21, 2009 8:06 am

[b][size=24]سؤال :
يسئ الأريوسيون فهم الآية التى قال فيها سيدنا يسوع المسيح " أبى أعظم منى " " يو 28:14 " . كما لو أن الآب أعظم من الابن فى الجوهر أو فى الطبيعة !! فما تفسيرها الصحيح ؟

الجواب :
هذه الآية لاتدل على أن الآب أعظم من الابن ، لأنهما واحد فى الجوهر والطبيعة واللاهوت .
وأحب أن أبين هنا خطورة استخدام الآية الواحدة .
فالذى يريد أن يستخرج عقيدة من الإنجيل ، يجب أن يفهمه ككل ، ولا يأخذ آية واحدة مستقلة عن باقى الكتب ، ليستنتج منها مفهوماً خاصاً يتعارض مع روح الإنجيل كله ، يتناقض مع باقى الإنجيل .
ويكفى هنا أن نسجل ما قاله السيد المسيح :
" أنا والآب واحد " " يو30:10 " .
واحد فى اللاهوت ، وفى الطبيعة وفى الجوهر . وهذا ما فهمه اليهود من قوله هذا ، لأنهم لما سمعوه " امسكوا حجارة ليرجموه " " يو 31:10 " . وقد كرر السيد المسيح نفس المعنى مرتين فى مناجاته مع الآب ، إذ قال له عن التلاميذ " أيها الآب احفظهم فى اسمك الذين أعطيتنى ، ليكونوا واحداً كما أننا واحداً " "يو17: 11 " وكرر هذه العبارة أيضاً " ليكونوا واحداً " كما أننا لاهوت واحد وطبيعة واحدة .
وما أكثر العبارات التى قالها عن وحدته مع الآب .
مثل قوله " من رآنى فقد رأى الآب " " يو9:14 " .
وقوله للآب " كل ما هو لى ، فهو لك . وكل ما هو لك ، فهو لى " ( يو10:17 ) . وقوله عن هذا لتلاميذه " كل ما للآب ، هو لى " ( يو15:16 ). إذن فهو ليس أقل من الآب فى شئ ، مادام كل ما للآب هو له ...
وأيضاً قوله " إنى أنا فى الآب ، والآب فى " " يو11:14 " " يو38،37:10 " ، وقوله للآب " أنت أيها الآب فى ، وأنا فيك " " يو21:17 " .. وماذا يعنى أن الآب فيه ؟ يفسر هذا قول الكتاب عن المسيح أن " فيه يحل كل ملء اللاهوت جسدياً " " كو9:2" .


x x x

إذن ما معنى عبارة " أبى أعظم منى " ؟ وفى أية مناسبة قد قيلت ؟ وما دلالة ذلك ؟
قال " أبى أعظم منى " فى حالة إخلائه لذاته .
كما ورد فى الكتاب " لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله . لكنه أخلى ذاته ، آخذاً صورة عبد ، صائراً فى شبه الناس .. " " فى 7،6:2 " .
أى أن كونه معادلاً أو مساوياً للآب ، لم يكن أمراً يحسب خلسة أى يأخذ شيئاً ليس له . بل وهو مساو للآب ، أخلى ذاته من هذا المجد ، فى تجسده ، حينما أخذ صورة العبد . وفى إتحاده بالطبيعة البشرية ، صار فى شبه الناس ...
فهو على الأرض فى صورة تبدو غير ممجدة ، وغير عظمة الأب الممجد . على الأرض تعرض للإنتقادات الناس وشتائمهم واتهاماتهم . ولم يكن له موضع يسند فيه رأسه " لو58:9 " . وقيل عنه فى سفر أشعياء إنه كان " رجل أوجاع ومختبر الحزن " " محتقر ومخذول من الناس " " لا صورة له ولا جمال ، ولا منظر فنشتهيه " ( أش3،2:53 ) . وقيل عنه فى آلامه إنه " ظلم ، أما هو فتذلل ولم يفتح فاه " " أش7:53 " . هذه هى الحالة التى قال عنها " أبى أعظم منى " .
لأنه أخذ طبيعتنا التى يمكن أن تتعب وتتألم وتموت .
ولكنه أخذها بإرادته لأجل فدائنا أخذ هذه الطبيعة البشرية التى حجب فيها مجد لاهوته على الناس ، لكى يتمكن من القيام بعمل الفداء .. على أن أحتجاب اللاهوت بالطبيعة البشرية ، كان عملاً مؤقتاً انتهى بصعوده إلى السماء وجلوسه عن يمين الآب .. ولذلك قبل أن يقول " أبى أعظم منى " قال مباشرة لتلاميذه :
" لو كنتم تحبوننى ، لكنتم تفرحون لأنى قولت أمضى إلى الآب ، لأن أبى أعظم منى " " يو28:14 " .
أى أنكم حزانى الآن لأنى سأصلب وأموت . ولكننى بهذا الأسلوب : من جهة سأفدى العالم وأخلصه . ومن جهة أخرى ، سأترك إخلائى لذاتى ، وأعود للمجد الذى أخليت منه نفسى . فلو كنتم تحبوننى لكنتم تفرحون أنى ماض للآب .. لأن أبى أعظم منى .
أى لأن حالة أبى فى مجده ، أعظم من حالتى فى تجسدى .
إذن هذه العظمة تختص بالمقارنة بين حالة التجسد وحالة ما قبل التجسد ولا علاقة لها مطلقاً بالجوهر والطبيعة واللاهوت ، الأمور التى قال عنها " أنا والآب واحد " "يو10: 3 " فلو كنتم تحبوننى لكنتم تفرحون أنى راجع إلى تلك العظمة وذلك المجد الذى كان لى عند الآب قبل كون العالم " يو5:17 " .
لذلك قيل عنه فى صعوده وجلوسه عن يمين الآب إنه " بعد ما صنع بنفسه تطهيراً عن خطايانا ، جلس فى يمين العظمة فى الأعالى " " عب 3:1 " .
وقيل عن مجيئه الثانى أنه سيأتى بذلك المجد الذى كان له .
قال إنه " سوف يأتى فى مجد ابيه " مع ملائكته . وحينئذ يجازى كل واحد حسب عمله " " مت27:16 " . ومادام سيأتى فى مجد أبيه ، إذن ليس هو أقل من الآب ...
وقال أيضاً أنه سيأتى " بمجده ومجد الأب " لو26:9 " .
ويمكن أن تؤخذ عبارة " أبى أعظم منى " عن مجرد كرامة الأبوة .
مع كونهما طبيعة واحدة ولاهوت واحد . فأى أبن يمكن أن يعطى كرامة لأبيه ويقول " ابى أعظم منى " مع أنه من نفس طبيعته وجوهره . نفس الطبيعة البشرية ، وربما نفس الشكل ، ونفس فصيلة الدم .. نفس الطبيعة البشرية ، ونفس الجنس واللون . ومع أنه مساو لأبيه فى الطبيعة ، إلا أنه يقول إكراماً للأبوة أبى أعظم منى .
أى أعظم من جهة الأبوة ، وليس من جهة الطبيعة أو الجوهر
أنا – فى البنوة – فى حالة من يطيع .
وهو – فى الأبوة – فى حالة من يشاء .
وفى بنوتى أطعت حتى الموت موت الصليب " فى 8:2 " .
vvvv[/size][/b]

_________________
[b]لا تبحثوا عنه بعيداً فقد ولد بيننا [/b]
http://i86.servimg.com/u/f86/13/66/53/74/mary3110.gif[img][/img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://michael2011.one-forum.net
 
ما معنى ابى اعظم منى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: منـتدى ســـؤال وجــواب-
انتقل الى: